ثقافة و فن

أمسية ثقافية في باريس تضامنا مع قطر

عرض الشاعر المغربي يحيى الشيخ ملحمة شعرية من 222 بيتا، ركزت على التضامن مع قطر والتنديد بالحصار المفروض عليها، وتطرقت لهموم وأوجاع العرب في مناطق عديدة.
وألقى الشاعر مقاطع من قصيدته الملحمية في أمسية شعرية نظمها المركز العالمي للدراسات العربية والبحوث التاريخية والفلسفية في باريس، وحضرها عدد من المثقفين والسياسيين والكتاب والفنانين من الجالية العربية المقيمة في فرنسا.
ووزع الشاعر ملحمته الشعرية على ستة مشاهد، تحدث في أولها عن الأزمة الخليجية المفتعلة ضد قطر والحصار المفروض عليها، وتطرق في الثاني للدور التنويري الذي لعبته قناة الجزيرة في المشهد الإعلامي العربي، وكان المشهد الثالث عن القدس بين التهويد والتخاذل العربي، أما الرابع فكان عن خريف الثورات العربية، والمشهد الخامس عن ذم الفساد وأنظمة الاستبداد، بينما جاء المشهد السادس والأخير عن نشيد الحلم العربي.
ومما ورد في القصيدة عن حصار قطر :
الله يحفظ أرضا كم أهيم بها .. هي الإباء وفي مكنونها الظفرُ
هي البلاد التي ما ضيم قاصدها .. ولا اشتكى أبدا مَن مَسه الضرر
وفي مشهد آخر عن قناة الجزيرة ودورها الريادي في تنوير الرأي العام العربي، يقول الأديب يحيى الشيخ:
هي القناة التي صِدقٌ نبوءتها .. فاطلب محطتها إن خانك الخبرُ
أبشر بها من قناة سوف يذكرها .. تاريخنا ولها التاريخ مفتخر
قصيدة مبادئ
وقال الشاعر المغربي يحيى الشيخ للجزيرة نت إن “الملحمة القطرية” ليست قصيدة مديح لقطر ولقيادتها ولا هي تهجم أو ذم لدولة أخرى، وإنما هي “قصيدة مبادئ” للتعبير عن “وقوف المثقف العربي إلى جانب الحق، وإلى جانب دولة عربية تعيش حصارا غاشما وتمت شيطنتها بشكل غير مسبوق، بعد حملة إعلامية مضللة مليئة بالافتراءات والأكاذيب.
وأوضح الأديب المغربي رئيس المركز العالمي للدراسات الأدبية أن فكرة نظم قصيدة “الملحمة القطرية”، جاءت بعد تجربة ناجحة حول قصيدة مماثلة تحت عنوان “الملحمة البغدادية” حول عاصفة الصحراء والغزو الأميركي للعراق، ولاقت هذه القصيدة وقتئذ صدى واسعا واهتماما كبيرا في عدد من العواصم الأوروبية.
دور الأدب
وتحدث خلال الأمسية التي عرضت فيها الملحمة الشعرية بعض المثقفين الذين نوهوا بدور الأدب في خدمة قضايا الأمة. وقال المثقف المغربي عبد الحق سطي -وهو قيادي في حزب العدالة والتنمية- إن الأزمة الخليجية وحصار قطار عرى عددا من الدعاة والمثقفين الذين فضلوا الوقوف إلى جانب دول الحصار لاعتبارات سياسية وأيديولوجية.
أما الفنان التشكيلي عبد القادر مسكار فأكد للجزيرة نت أن قطر تؤدي ضريبة نتيجة لمواقفها المشرفة والشجاعة ودفاعها عن الحريات في العالم العربي، ونشرها ثقافة الاختلاف والتسامح. وأوضح عبد القادر مسكار أن محاولات دول الحصار غلق قناة الجزيرة أمر عبثي، ويبرز مدى رغبة هذه الدول في فرض إعلام “مطبل لأنظمة استبدادية وسلطوية” وإسكات كل الأصوات المناهضة لهم.
وأوضح الأكاديمي والمؤرخ الجزائري نبيل زياني أن حصار قطر يعتبر خطة صهيونية أميركية يتم تنفيذها بأدوات عربية، من أجل تنفيذ عدد من المخططات الجهنمية في المنطقة، ولنشر مزيد من الفوضى وفرض أنظمة دكتاتورية تابعة وخاضعة لإسرائيل وللولايات المتحدة الأميركية.

المصدر
الجزيرة

التحرير

الحدث بوست موقع و جريدة إخبارية إلكترونية جزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
إغلاق