أخبار الصحافةالحدثعاجلميديا
أخر الأخبار

باريس تعبر على أسفها بعد مغادرة مدير مكتب فرانس برس الجزائــر

عبرت فرنسا عن “أسفها”، أمس، لمغادرة مدير وكالة فرانس برس في الجزائر، إيمريك فنسنو، بعدما رفضت السلطات الجزائرية تجديد بطاقة اعتماده لسنة 2019.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية انييس فون دير مول في تصريح عبر البريد الالكتروني “نأسف لهذا القرار ونذكر بتمسكنا بحرية الاعلام وحماية الصحافيين في كل مكان في العالم”.

من جهته، اعتبر رئيس منظمة “مراسلون بلا حدود” كريستوف دولوار في تغريدة أن “طرد مدير مكتب وكالة فرانس برس في الجزائر هو أكثر من اشارة سلبية جدا، إنه الدليل على الرغبة في الإخفاء: لماذا انتهاك حرية الصحافة في مثل هذه المرحلة السياسية؟”.

وقال رئيس مجلس إدارة فرانس برس فابريس فريس في بيان “هذا القرار المتخذ خلال رئاسة بوتفليقة غير مقبول. من غير الوارد بالنسبة لنا، في هذه الظروف، أن نعين على الفور مديرا جديدا في الجزائر”.

وأضاف “هذا القرار، إذ يحرمنا من مسؤول المكتب، يسدد ضربة كبرى لفريقنا الذي يعمل على تأمين تغطية شاملة ودقيقة للأحداث التاريخية الجارية حاليا في الجزائر”.

وكان رئيس مكتب فرانس برس، إيمريك فنسنو، صاحب (45 عاما ) الذي يشغل منصبه منذ جوان 2017، قد غادر الجزائر أول أمس بعد انقضاء المهلة التي حددتها له الشرطة إثر انتهاء مدة إقامته في 28 فيفري.

الوسوم

الطاهر سهايلية

كاتب وصحفي متخصص في الشؤون السياسية والدبلوماسية

مقالات ذات صلة

إغلاق