رياضةمقالات الرأي
أخر الأخبار

من أسرار نجاح بلماضي مع محاربي الصحراء

الحدث بوست _ أحمد قرارية_ من خلال ما حققه جمال بلماضي من نجاحات سواء على صعيد الأندية أم مع المنتخبين القطري والجزائري يتبين لنا امر مهم وسبق لي وأن تطرقت إليه لما له من أهمية بالغة لكل مدرب مهما كان، فالمدرب لا يقاس نجاحه بالعمر أو الأقدمية بل بالتجربة والتمرس اللذان يعدان ركيزاتان مهمتان وأساسيتان خاصة في عالم المستديرة.

لكن صادفنا عدة مدربين ذوي أقدمية وتجارب ولم ينجحوا ومدربين ليس لهم الباع الكبير وحققوا ما لم يحقق في ظرف قصير، إذ الأمر المهم الذي ركز عليه بلماضي هو الجانب النفسي والبسيكولوجي بدرجة أولى ركز في شخصيته، وطبعه، وكيفية وضع الثقة التي ينظر اليه بها اللاعبون، إضافةً لطريقة المعاملة وايصال الأفكار للاعب مما يجعل هذا الأخير يتفاعل بطريقة إيجابية للعمل الرياضي، نهيك عن العمل على فهم وقراءة نفسية اللاعبين وتغيير نمط سلوكاتهم من السلبية إلى الإيجابية واخراج الطاقات الكامنة فيهم وهذا ما لاحظناه في تحسن أداء البعض.

وبالتالي فالعمل النفسي وفهم اللاعبين من الناحية البسيكولوجية سبب مباشر في تحقيق النجاحات و إظهار القوة الحقيقة للاعبين ومهاراتهم خصوصًا إذا كان هناك تنسيق بين المدرب والطاقم الفني والطبي كمرشد نفسي، دون أن ننسى دور المدرب في ذلك واجب لخلق الثقة المتبادلة بينه وبين اللاعبين0

إن نجاح المنتخب الوطني الجزائري بقيادة الكوتش “جمال بلماضي” مرجعية لذلك ودليل لأهمية العامل النفسي والذهني.

الوسوم

التحرير

الحدث بوست موقع و جريدة إخبارية إلكترونية جزائرية

مقالات ذات صلة

إغلاق