أحزابالحدثالرئيسيةسياسةعاجل
أخر الأخبار

بلعـــيد: من يقف ضد الحوار…إنسان متطرف

خلال لقاءه بمنسق هيئة الحوار والوساطة كريم يونس

قال رئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، إن قيادة حزبه ترى في الحوار السبيل الوحيد والطريقة المثلى والحضارية والأنجع لحلحلة الأزمة التي تمر بها البلاد، والحل الوحيد للحد من آثارها الوخيمة التي أضحت تؤثر سلبيًا على مؤسسات الدولة.

بلعيد وخلال ندوة صحفية نظمها بمقر حزبه خلال لقاءه بمنسق الهيئة الوطنية للحوار والوساطة، كريم يونس، أكد أنه لا يجب أن نقصي أحدًا من الحوار، مشددًا في الوقت ذاته ان الذي لا يؤمن بالحوار إنسان متطرف في إشار للأحزاب المعارضة والنشطاء الذين لا يريدون أن يتحاوروا مع من تفوضهم السلطة الحالية كوسيط لحل الأزمة وتفادي الدخول في منعرجات تؤدي بنا إلى ما لا يحمد عقباه، تفاديًا للمشاكل الإقتصادية والإجتماعية.

القيادي السابق في الأفلان، شدد بعد لقاءه بمنسق اللجنة، أن الذهاب مباشرة لإنتخابات حرة ونزيهة خيار إستراتيجي لبعث آمال وطموحات الشعب الجزائري ومعبرة عن إرادته بإعتباره الوحيد صاحب السلطة الشرعية مشيرًا إلى أن هذه الانتخابات الرئاسيات القادمة هي بناء حقيقي للجزائر.

من جهته، إستغرب منسق لجنة الحوار والوساطة، كريم يونس، حملة الهجومات على أعضاء هيئته لحد التشكيك والتخوين دون سبب مقنع.

وقال كريم يونس، خلال الندوة الصحفية التي تقاسمها مع نظيره عبد العزيز بلعيد، أن هئية الحوار ستواصل عملها وتناضل من أجل إنجاح الحوار الوطني الشامل، الذي إنطلق منذ سنوات حسب رأيه، مشيرًا إلى أنه سيعقد عدة لقاءات مع أحزاب سياسية وفواعل المجتمع المدني من نقابات وتنظيمات في الأسابيع القادمة، كاشفًا عن لقاء سيعقد بعد أيام مع كل من بن فليس وبن قرينة.

ونادى منسق الهيئة كل شرائح المجتمع إلى الإبتعاد عن الإنتقادات والسماع إلى الضمير وصوت الشعب الذي يريد تغير النظام وهو ما ترغب فيه هيئته فعليًا والذهاب ببلاد نحو بر الأمان.

يذكر أن اللقاء الذي جمع بين قيادة جبهة المستقبل وهئية الحوار والوساطة، قد تمحورت أساسًا حول، إقتراح منهجية عملية للحوار للخروج من الأزمة، بالإضافة للخروج من الأزمة بتصور جديد ومرحلي لإنشاء هيئة عليا مستقلة لتنظيم الإنتخابات.

 

الوسوم

الطاهر سهايلية

كاتب وصحفي متخصص في الشؤون السياسية والدبلوماسية

مقالات ذات صلة

إغلاق