الحدثدبلوماسي
أخر الأخبار

سفارة ألمانيا بالجزائر تحتفل بعيد الوحدة الوطنية

بمناسبة الذكرى ال29

إحتفلت، سهرة أمس، سفارة ألمانيا بالجزائر، بالذكرى ال29 لعيد الوحدة الوطنية، هذا العيد الذي يعد يوم تاريخي للألمان، فقبل 29 سنة إتحدت جمهورية ألمانيا الاتحادية وجمهورية ألمانيا الديمقراطية.

الحفل الذي أقيم بمقر إقامة السفيرة أولريكي ماريا كونتز، حضره كل من وزير الشباب والرياضة ووزير السكن ووزير التكوين المهني، وممثل عن وزير الخارجيّة، وثلة من السفراء المعتمدين بالجزائر وممثليات والهيئات الدبلوماسية والأسرة الإعلامية.

في السياق، قالت السفيرة الألمانية خلال كلمة ألقتها على الحضور أن ألمانيا والجزائر تجمعهما علاقات صدقة قوية وتعاون مثمر يعود بالمصلحة لكلا البلدين.

وتطرقت كونتز في بداية خطابها للحديث عن الحراك الشعبي حيث قالت ” لقد شهدت الجزائر منذ 22 فيفري الفارط حراك شعبي أبهرنا كألمانيين وأبهر العالم ككل، خاصة عندما إتسم بالسلمية ومازال مستمرًا في سلميته، لقد أذهلنا هذا الحراك، ولكن نأمل أن تعود الأمور إلى مجراها.

وتابعت ذات المتحدث بالقول، ” الجزائر بلد كبير وضخم يمتلك موقع استراتيجي مميز، لديه قوة بشرية هائلة وذات مقومات جبارة، نتمنى أن نستثمر معًا في هذه الطاقة بما يعود بالمصلحة على البلدين، قبل أن تضيف” نتمنى الأمن والأمان والاستقرار لهذا البلد، وأن يعود للقيام بدوره المحوري إقليميًا ودوليًا”.

الوسوم

الطاهر سهايلية

كاتب وصحفي متخصص في الشؤون السياسية والدبلوماسية

مقالات ذات صلة

إغلاق